الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

رجعنا لكم بعد غياب... عمرو اديب بعد الثوره

رجعنا ليكم بعد غياب طويل دام اكثر من سنتين.. اعذرونى لانى كنت مشغول جدا هذه الفتره فى حياتى الشخصيه... ولكنى سارجع لكم بقوه باذن الله وفى انتظار ارائكم واقتراحاتكم وتعليقكم على المدونه.... تحياتى ليكم جميعا



عمرو اديب بعد الثوره

الثلاثاء، 13 يناير، 2009

::الكلاب تعوى وقافلة مشاهدى القاهرة اليوم تسير::

منظر جميل حين ترى مساهماتك تصبح حقيقة، وان تشعر انك جزء من عمل عظيم هذا مدعاه الفخر لنا ولكل العرب اجمع.
لتعرف انك بمساهماتك البسيطة هذة التى تنقذ حياه انسان مريض او جريح، هذا ما شاهدتة فى برنامج القاهرة اليوم واليوم فقط شاهدت بعينى مساهمات مشاهدى البرنامج، وكيف ان هذة عربات الاسعاف مجهزة تجهيز كامل، شئ يدعو للفخر والحث على فعل الخير دائما.
أحمد الله على هذة النعمة والشكر لكل مشاهدى القاهرة اليوم وعلى ادارة برنامج القاهرة اليوم.

الجمعة، 9 يناير، 2009

::ساهم فى بقاء فلسطين::Save Palestine


Save Palestine

امبارح بالليل ، مشيت فى شوارع القاهرة لقيت يافطة غريبة.

لقيت يافطة بتقول لى: "ساهم فى بقاء فلسطين"، ابص يمين الاقيها، ابص شمال الاقيها.

على كل عمود نور الاقيها، فى كل محل مصرى الاقيها، عند الواد دقة بتاع الكشرى.... الاقيها.

اروح للحلاق الاقيها، اروح فين بلاقيها، حس وطنى من ارفع المستويات، قلت فى نفسى هوة انا فى اسرائيل؟

انا اتلخبطت، مش المفروض اليافطة دى تبقى العكس. هوة فية اية؟

حد يفهمنى ؟ ياعمى ياللى ماشى هناك.... طب يا حج.... طب حد يقول لى يا ناس.

قابلنى واحد ربنا يكرمة قال لى يابنى أحنا بنجمع كل اللى عندنا عشان فلسطين.

قلت له ماهو احنا بنعمل كدة كل لما بيحصل ان اسرائيل تضرب الفلسطينين.

قال لى يابنى خلاص القلسطينين صامدين بقالهم اكثر من 50 سنة ، تفتكر شعب تعدادة مليون على خمسين سنة بقوا كام؟

الناس هناك محاصرين بقالهم نص قرن من الزمان، وأحنا تعبنا معاهم، لازم بعد كل السنين دى نفوق ونعرف ان كرامتهم من كرامتنا كعرب، عشان كدة انت لما بتمشى فى كل حتة حتلاقى ان كل واحد من الشعب معلق يافطة زى دى، وفى كل حتة حتلاقى الكلمة" ساهم فى بقاء فلسطين" الناس بقى عندها وعى، ومش احنا بس دة انت لو رحت سوريا ايران البحرين الامارات الجزائر تونس المغرب حتلاقى كل الدول دى شعبها بقى واعى جدا، حتروح اى بلد فيهم حتلاقى اليافطة دى برضة فى كل شارع وكل حارة.

ماتقلقش يابنى خلاص عد معايا كام شهر وحتلاقى فلسطين رجعت للعرب، واستعد عشان تزور المسجد الاقصى.

تصدق انا نفسى اروح المسجد الاقصى، ماتقلقش يابنى خلاص حنروح سوا.

وفجأه صحيت على صوت اذان الفجر، قلت الله اكبر، كأن دة حيحصل قريب او بيحصل دلوقتى.

قمت وتوضأت وصليت الفجر ولأول مرة أحس ان فلسطين دى حتة منى، زى الكعبة والمدينة كدة لما الواحد يحب يروحها.

فتحت الكمبيوتر بتاعى ورحت كاتب على المدونة دى Save Palestine وكأن الحلم بدأ يتحقق.




الأربعاء، 18 يونيو، 2008

:: المسكوت عنــه:: لابد من الافصاح عنه::




بدى لى من الوهلة الاولى انه سيتكلم عن شخصية فى المجتمع او عن موقف حدث , ولكنى لم افاجأ حين اسرد ان هناك حالة عامة يعيشها الشعب "المسكوت عنة" والنظام " المسكوت عنة" ، وهذة الحالة " المسكوت عنها" قد استفحلت ولم نقدر عليها ولا نستطيع درئها، ولا يمكن الاستغناء عنها، وان هذا " المسكوت عنة " هو ما نحب ان يكون بيننا ونسفيد منه بقدر الامكان طالما هو متوفر وموجود فى اى مكان وفى اى وقت, وايضا لم افاجأ حين اكمل كلامة بأنة يتمتع بهذا "المسكوت عنه" بشكل كبير.


لماذا يعلن ويصرح مذيع بمثل مكانتة الاعلامية ان يقول هذا على الملأ والعلن ولاغلب الشعب العربى؟


أنة الاعلامى / عمرو أديب الذى اعلن عصيانة على "المسكوت عنة" فى حلقة امس الثلاثاء 17/5/2008 وايضا حلقة يوم الاثنين اليوم الذى يسبقة. كيف أصبحنا بهذا الشكل من اشكال المجتمع ؟


أشياء كثرة فعلا كشعب "نسكت عنها" بل ونرضى بها، ونلوم غيرنا والعيب فينا، ونرى باعيننا ما يغضب ابصارنا ولا نحرك ساكنا، هل اصبحنا مجتمع مشلول؟ هل اصبحنا نرى ولا نتكلم؟ هل نسمع ولا نستشعر؟ أم ان الامر اصبح عادة.


ام هل نحن مجتمع يتحرك ولكن مقيدة اطرافه؟ هل نحس بما يؤلمنا؟ ام نحن اصبحنا شعب همه الاول لقمة العيش كما يسمونها " انا باجرى على لقمة عيشى، وبحاول أئكل عيالى ومراتى، وماليش دعوة بحد، اللى عايز يعمل حاجة يعملها وبراحتة مادام مالوش دعوة بيه وبأكل عيشى".


هوة لما المجتمع اللى اغلبة بقى فقراء وهمهم الاول انة يجرى على لقمة عيشة يقدروا ينتجوا؟ لما يبقى همك الاول بطنك ومعدتك ومزاجك، اية اللى حيخليك تنتج وتشتشغل؟


ولما الواسطه والمحسوبية تبقى فى كل مكان يبقى كل واحد يبقى حاطط فى بطنة بطيخة صيفى مثلجة، انت لما بتروح تفضى مصلحة فى اى حتة بتدور على حد تعرفة عشان يخلص لك كل حاجة, من اول فنجان القهوة ويحيك تحية البشوات وانك اهم واحد فى مصر جايلة يعمل لك كل حاجة، اشرب انت فنجان القهوة وكل حاجة مقضية باذن الله.


ونعم بالله طبعا ، بس هوة ربنا يرضى بكدة؟ لما تكون فى طابور عيش ودورك ال25 أو فما فوق وبراحتك حتشوف اللى عمرك ماشوفتة فى الطابور دة ، حتشوف حد جوة من المخبز يخلص لك الموضوع، دول هما كام رغيف عيش.


طب اذا كان فى لقمة العيش كدة فما بالك بأكثر من كدة، " المسكوت عنة".


تحبوا تسمعوا اية تانى، فى الحكومة انتوا عارفين وفى المرور انتوا عارفين وفى الشارع انتوا عارفين برضه اية اللى بيحصل واية اللى بيتم ، الشعب دلوقتى بقى فاهم كل حاجة، مافيش حاجة مش فاهمها، الحمد لله شعب واعى ويقظ، ولما يكون شعب واعى ومثقف يبقى لما الاسعار بتزيد اسبوع وراه اسبوع وشهر بعد شهر وما يعملش حاجة ولا ياخد موقف يبقى اية قيمة الشعب؟ ولا حنرجع ونقول اننا خلاص اتعودنا؟


خلاص بقت عادة، مادام اتعودت خلاص حتعمل اية ؟ ربنا بقى اللى يحلها من عندة.


عجبتنى قصة يوسف ادريس اللى قالها الاعلامى عمرو اديب، لما راجل صحى من النوم لقى ايدية الاثنين مشبكين فى بعض، ومش فاهم اية دة؟ اية اللى عاملة بايدة دة؟ وازاى عملة؟ وايدة مش راضية تفك من بعض خالص؟ يكلم حد عشان يفهم اية دة يقوم يقولوله اية اللى انت عاملة دة؟ فك ايدك او اعمل اى حاجة, وهوة مش فاهم يسأل الناس اية دة ماحدش يجاوبة؟ يقابل بواب عمارة يقول له اية اللى انت عاملة بايدك دة؟ وماحدش يقول له اى حاجة، وفضل ماشى ماشى مش عارف يعمل اية فى ايدة دى، لغاية لما لقى نفسة عايز يعدى سور وماكانش عارف يعمل اية وايدة بالشكل دة، ولكن جت له الارادة فى ساعتها راح فاكك ايدية من بعضها وطلع على السور وعدى وهنا انتهت القصة.


نقدر نفهم ان عشان نغير اللى حولينا لازم نغير من نفسنا، كل واحد ماشى ومالوش دعوة بالتانى لكن لما تغير نفسك حتغير اللى حواليك، ومذكور فى القران " ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم" صدق الله العظيم.


أكيد حنذكر السلبيات واكيد حنقول ان فى حاجات لازم تتغير لكن اعتقد ان الايجابيات حتكون اكثر لما كلنا نبتدى نغير من انفسنا.


انت دلوقتى اكيد بتعمل حاجة ايجابية لما بتقرأ المقال دة وتعرف ان لازم انك تتغير لأنك انسان مش كامل, والتغيير مالوش سن معين، صحيح بيبقى صعب فى الاول عملية التغيير فى اولها لكن بعد كدة حنبقى افضل.


تعالوا نفكر صح، مش حنقدر نغير مجتمع باكملة ولا نقدر نعمل حاجة تغير الكون، أبدأ بنفسك وغير من افكارك السلبية واجعلها ايجابية، غير طريقة واسلوب تفكيرك للاحسن، غير من اخلاقك، وانا أول واحد حابتدى اغير من نفسى.


ماتنساش ان البحر تكون من عدة قطرات صغيرة، حتقدر تغير من نفسك ومن طريقة حياتك ومن اهدافك فى الدنيا واللى عايز تحققة حتوصل الية بسهولة لما تبتدى تغير من نفسك.


كان لازم المسكوت عنه نفصح عنة عشان لازم نواجهه انفسنا باللى احنا فية واللى بنواجهه كل يوم فى حياتنا, واختتم بحديث للرسول صلى الله علية وسلم : " من رأى منكم منكرا فليغيرة بيدة، فان لم يستطع فبلسانة، فان لم يستطع فبقلبه، وذلك اضعف الايمان". صدق رسول الله صلى الله علية وسلم.






الجمعة، 16 مايو، 2008

اهداء من الاستاذ محمد كريم: أدمن منتديات القاهرة اليوم

تحية وتقدير الى الاستاذ محمد كريم ادمن منتديات القاهرة اليوم alqaheraalyoum.net على قيامه برفع هذة الحلقة على الانترنت والتى شاركت فيها على برنامج القاهرة اليوم - فقرة الكمبيوتر والانترنت والتى قام باهدائها لى على منتديات القاهرة اليوم. بارك الله فيك استاذ محمد وشكرا لك مرة أخرى على اهتمامك.
واليكم الفيديو:


video

الاثنين، 19 نوفمبر، 2007

تحذير من تقرير الامم المتحدة للتلوث العالمى:غرق مصر خلال 100 عام





Global Warming
ربما يكون البعض قد سمع عن هذة الكلمات " التلوث العالمى" و "ارتفاع درجة حرارة الارض" ولكن هل لنا ان نفهم المخاطر المتوقعه من وراء هذة الكلمات؟
نبدأ من جهات موثوق منها مثل الامم المتحدة وتقريرها الاخير حول ذوبان الجليد.
تم إطلاق التقرير خلال الإحتفال في يوم البيئة العالمي 4 يونيو 2007 في ترومسو – النرويج, وأحضر لكم بعض المقتطفات من هذا التقرير حتى نعى المخاطر التى سنواجهها أو سيواجهها ابنائنا وأحفادنا فى المائة سنة القادمة.

كلنا نعلم تماما ان ارتفاع درجة حرارة الارض ناتج عن عدة اشياء أدخنة المصانع وعوادم السيارات وحرق البترول وما الى ذلك, ولعل اكثر الدول المؤثرة والمسببه فى حدوث هذة الظاهرة هى الولايات المتحدة الامريكية حيث لها النسبة الاكبر , بعد ذلك تأتى اوروبا ثم أسيا وبعد ذلك الشرق الاوسط بنسبة لا تتعدى 3%.

بالطبع هذة الحرارة الزائدة لكوكب الارض تؤثر على القطبين الجليدى الشمالى والجنوبى, فتؤدى الى ذوبان الجليد, فتنساب الماء الى المحيطات ومن ثم البحار والانهار مما يؤدى الى انحسار الاراضى وتراجعها ومن ثم تقليص مساحة الارض التى يعيش عليها الانسان فى العالم كله.

وهناك صورة توضيحية لبحيرة تشاد حيث كانت سادس أكبر بحيرة في العالم والآن تقلَّصت إلى عُشر حجمها السابق بسبب الإنبعاث الحراري وارتفاع درجة حرارة الأرض .تناقصت مساحة البحيرة من 25000 كم2 إلى 2000 كم2 .

وفى برنامج القاهرة اليوم تعرض المذيع عمرو أديب بشكل موضوعى لهذا الموضوع بدق ناقوس الخطر والاستعداد لما سيحدث, حيث ان مصر ستكون من ضمن الدول التى تتأثر بهذة الظاهرة مما يؤدى الى غرق الدلتا وبعض المدن من اول البحيرات العظمى مرورا بدمياط وحتى الاسكندرية وبعض مدن الساحل.
وهذا ما اوضحة الدكتور المهندس/ ممدوح حمزة مع عمرو أديب بالبرنامج بخرائط موضحة وتفصيلية.
وقد وضع حلول ايضا لحل هذة الظاهرة وهو عمل بوابات ضخمة عند مضيق جبل طارق ليتحكم فى منسوب المياه الوارد من المحيط الهادى الى البحر الابيض المتوسط, وتكلفتها بالمليارات ولكنة يحمى العديد من الدول العربية.

وهذا بعض ما ورد فى تقرير الامم المتحدة "ذوبان الجليد":

((** سيتأثر مستقبل المليارات من الأشخاص في جميع أنحاء العالم وذلك نتيجة ظاهرة التغير في سقوط الثلوج وفقدان البحار وجليد البحيرات وذوبان جليد القطبين الشمالي والجنوبي وذلك كما كشف عنه تقرير جديد وفريد نشر بمناسبة يوم البيئة العالمي.

ومن المتوقع أن تشمل هذه الآثار السلبية تغييرات خطيرة فيما يتعلق بتوفر موارد المياه للشرب والزراعة وارتفاع مستويات البحار مما يؤثر على السواحل المنخفضة والجزر بالإضافة إلى زيادة المخاطر مثل هبوط الأراضي المتجمدة حالياً.

لقد تم إعداد تقرير توقعات البيئة العالمية بالنسبة للجليد والثلوج، والذي شارك فيه برنامج يونيب وشبكة تضم حوالي 70 من أفضل الخبراء في العالم، وذلك لكي يحقق من بين أهدافه دعم سنة القطب العالمي التي تبدأ من عام 2007 وحتى عام 2008.

أظهرت عملية المراقبة باستخدام الأقمار الصناعية أنه منذ أواخر عقد التسعينات من القرن الماضي، انخفض غطاء الثلوج في نصف الكرة الشمالية بنحو 3ر1 بالمائة خلال كل عقد. وتعتبر الأجزاء الغربية من الولايات المتحدة، وخصوصاً في فصل الربيع في الشمال الغربي المطل على المحيط الباسيفيكي، من بين المناطق التي تشهد أكبر حالات الانخفاض. ففي هذه المناطق، انخفض "عمق" أو نوعية الماء نتيجة ذوبان الثلوج بين 50 بالمائة و 75 بالمائة خلال العقود القليلة الماضية.
ومن ناحية أخرى، فان ذوبان الثلوج في جزر روكي في بريتيش كولومبيا يشكل منابع نهر كولومبيا. ويزودّ هذا النهر المياه لمناطق واسعة من غرب كندا وشمال غرب الولايات المتحدة بما في ذلك برامج الريّ والهيادروكهربائية الهامّة.

ومن المتوقع أن تكون هناك ذوبان للثليج في جبال الأنديز وجبال الألب وجبال البرانس والتي ستؤدي بدورها إلى انخفاض تدفقات المياه الصيفية. ومقابل كل ارتفاع في الحرارة بدرجة واحدة، فان من المتوقع أن يؤدي إلى انحسارا خطوط الثلوج عن الجبال مسافة 120 متراً في تشيلي على سبيل المثال و 150 متراً في جبال الألب


ويقدر بأن ما نسبته 40 بالمائة من سكان العالم سيتأثر بشكل مباشر أو غير مباشر نتيجة فقدان المناطق الثلجية في جبال آسيا وذلك كما جاء في تقرير توقعات البيئة العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة للجليد والثلوج. ))**

بدأت العديد من الطبقات الجليدية بالفعل بالانحسار وذلك بفعل التغير المناخي. ويقول التقرير أن ارتفاعاً في الحرارة ثلاث درجات في درجات حرارة الصيف قد يؤدي إلى فقدان جبال الألب حوالي 80 بالمائة من غطائها الجليدي.

وقد تشهد مناطق الغطاء الجليدي مثل الأرجنتين ومنطقة بيتاجونيا في تشيلي وجبال سنت إيلياس في الأسكا إلى انهيار هذه الكتل الجليدية.

ففي شهر يوليو من عام 1998 أدى انفجار وفيضان جليد البحيرات في وادي شاهيماردان في جيرجيستان واوزبكستان إلى مقتل أكثر من 100 شخص. وأدى حادث مماثل في شهر أغسطس من عام 2002 في وادى شاكادارا في جبال بامير بطاجاكستان إلى مقتل 23 شخصاً.

الثلاثاء، 23 أكتوبر، 2007

تصحيح لابد منة:: خاص بالاستاذ حسام صالح




بناء على ما نشرناه فى الموضوع السابق الخاص بغياب الاستاذ حسام صالح عن برنامج القاهرة اليوم
قمنا بذكر بان سيادتة رئيس مركز الاستراتيجيات بشركة تى داتا.
وعلى اثرة قام الاستاذ / حسام صالح بمراسلتنا برسالة خاصة تفيد بأنة لم يعد فى هذا المنصب الان, حيث كان يشغلة منذ ثلاث سنوات.
وانة خلال الثلاث سنوات السابقة كان رئيس مجلس ادارة شركة سيسكو Cisco .
وهو الان رئيس مجلسة اداره والمدير الادارى لشركة ProSyLab Information & communication .


والاتى هو نص الرسالة التى قام بارسالها الاستاذ/ حسام صالح:

(( Sir .. Pls be advised that I'm not the Strategy Director for TE Data any more since THREE years.

During those years. I WAS the REGIONAL Manager for Cisco Systems. NOW, I'm the CEO & Managing Director for ProSyLab Information & communication Group of companies..... that's why my time iis becoming very tight